((تأملات)) 27

image26822

المشكلة أنها مجموعة أعصاب وعضلات وعظام يدركها التعب سريعًا..

الى أي متى تتحمل وفي الدقائق المعدودة لذة ليس كمثلها لذة؟؟

ماذا لو طالت الدقائق الى ساعات؟
هل يفكر الملتذ أن ينفتل؟
أوليس في مغادرة الحال حسرة ما بعدها حسرة؟

يتخلص من عاهات ما فتئت تلاحقه كالوحش المتقصد.. يتخلص منها..

عندما تلتقي حبهته بالأرض التي خلق منها ليأخذ طريق العزة والكرامة والحرية محلقًا على أجنحة دموع الحرية الدافئة..

السجود..

قمة الإنسانية التي لن نجدها في غيره وإن صبت لنا الجبال ذهبًا.. إنها في السجود.. السجود لله تعالى الذي يرفع من يشاء عزيزًا، ويخفض من يشاء ذليلًا..

فيه القرب.. وأي شيء أعز من القرب بالتأله الى اله الوجود رب الأرباب مالك الملك سبحانه وتعالى (كَلاَّ لا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ)..

محمد علي العلوي
9  ربيع الثاني 1434 هجرية
20  فبراير 2013 ميلادية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *