((تأملات)) 29

1384242222411

سنة من السنن:
(وَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ فَإِذَا أُوذِيَ فِي اللَّهِ جَعَلَ فِتْنَةَ النَّاسِ كَعَذَابِ اللَّهِ وَلَئِن جَاءَ نَصْرٌ مِّن رَّبِّكَ لَيَقُولُنَّ إِنَّا كُنَّا مَعَكُمْ أَوَلَيْسَ اللَّهُ بِأَعْلَمَ بِمَا فِي صُدُورِ الْعَالَمِينَ)..

عندما تراه وقد هز ذيله بعد أن سال لعابه لما يرتجف دنانيرًا بين أصابع أقدام سيده القذرة، فاعلم أن ثمة مثمن في الطريق.. هذا طبع عريق له جذور ضاربة في عمق السنة لا شهوة لها إلا في لعق الأحذية..

غيره يضحي ويدفع باهض الأثمان ثم يأتي هو لاهثًا عاملًا بسنة جدٍّ من أجداده عندما (تقمصها وهو يعلم أن محل علي عليه السلام منها محل القطب من الرحى)..

الحق ليس عليهم.. أبدًا ليس عليهم..

الحق والعتب على من يجعل لهم ولأمثالهم وزنًا..
ولكن..

(وَقُل لِّلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ اعْمَلُواْ عَلَى مَكَانَتِكُمْ إِنَّا عَامِلُونَ)..
ففي نهاية المطاف أيا أيتها القذارة فإن مولانا لن يخلف وعده فيك.. فاذهبي في غيك وحقارتك..
 أما نحن فمع (أَوَلَيْسَ اللَّهُ بِأَعْلَمَ بِمَا فِي صُدُورِ الْعَالَمِينَ)..

محمد علي العلوي
10  ربيع الثاني 1434 هجرية
21  فبراير 2013 ميلادية

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *