هي كلمات (10)

صباح عرادي يحتضن السماء..

((هي كلمات نبحث من خلالها عن أريج تطيب له النفوس وتجتمع عليه القلوب..))

كن على يقين تام بأن في داخلك طاقات لو أنك تُشَغِّلُ رُبعها لكان غدك في قبضة يدك..

في داخل كل واحد منَّا طاقات عظيمة تحتاج إلى اكتشاف أولًا، وتشغيل ثانيًا، وهذه الطاقات ليست مقتصرة على الكبار فقط، ولا الرجال فقط، ولا المتعلمين فقط، ولا المثقفين فقط..

لا لا أبدًا.. بل هي موجودة كامنة في داخل كل إنسان مطلقًا، والمطلوب من كل واحد منَّا:

1/ أن يثق في نفسه.
2/ أن يغوص في أعماقها ليكتشف شلالات القدرات فيها.
3/ أن يفكر في مشاريع ناهضة تنفع الناس.
4/ أن يستشير الآخرين.
5/ أن لا ينشغل بالقيل والقال.
6/ أن يخطط ويرسم.
7/ أن يحمل مشروعه أو (مشاريعه) ويمضي متوكلًا على الله تعالى.

الأفكار لا ولن تنضب، فتعالوا لنبدع الخيرات ونخلق الانجازات، ونقرر (غدنا) بعقولنا وهممنا..

صباحكم روعة النشاط..


السيد محمد علي العلوي
27 محرم 1435 هجرية

1 ديسمبر 2013 ميلادية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *