هي كلمات (27)

صباح الحب والمودة..

((هي كلمات نبحث من خلالها عن أريج تطيب له النفوس وتجتمع عليه القلوب..))

في هذا الصباح الجميل بذكر الله تعالى والصلاة على محمد وآله الأخيار.. وبقلوبكم النقية وزلال سرائركم..

أدعوكم لتأمل وتدبر هذه الآية القرآنية العظيمة.. وكل القرآن عظيم..

(ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ)

إنه الحب والتآلف.. إنه التجاوز والتسامح إلى درجة أن الذي بينك وبينه عداوة يكون بفضل روعة قلبك وليًا حميمًا..

أي عظمة تحملها قلوب المؤمنين!!

إنه بالفعل لشيء عجاب هذه القيم الراقية التي يريد ديننا الإسلامي الجميل أن يزرعها في عمق وجداننا..

تعالوا أيها الأطايب لنحب بعضنا البعض..

تعالوا لنتسامح.. نتجاوز..

تعالوا ليكون العفو منا سجية..

إنها روعة الإسلام، فلا نضيعنها في خلافات وكراهيات ومشاحنات وبغضاء..

أوليس الدين إلا المحبة؟؟

صباحكم أحضان عرادية نادية..

السيد محمد علي العلوي
14 صفر 1435 هجرية

18 ديسمبر 2013 ميلادية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *