الرئيسية / خاطرة - كلمة - فكرة / أبا مقداد .. أسألك الدعاء

أبا مقداد .. أسألك الدعاء

كُسِرتْ فاتِحتُكَ

 

اكتمل اليوم جَبَرُ كسرِنا..

 

كُسِرتْ أبا مقداد فاتحتُك، وجُبِر بكسرِها كسرُنا..

 

كنت معنا ثابت الخطى، واثق النظرة.. ومن يوم رحيلك تفجرتَ حبًّا في قلوب الناس كبيرهم وصغيرهم..

 

انبجسَ عطاؤك من ضيق اللحود جنَّات نراها في كل مكان، فاسمك -يا حبيبي- نَسَجَ ساعات أيام مضت..

 

أبا مقداد..

 

كنا هذه الليلة على موعد؛ فمنصة تتويج طلبة العلم تنتظر قصيدتك التي وعدتنيها.. ولكن..

 

أنت في كل حقيقة وجودك قصيدة لن ينطقها بشر..

 

عصرةٌ في قلبي.. أخفيها.. أداريها، ولكنني -أعدك- بأن أجعل منها شعلة تضيء الطريق أبيات حبٍّ لا ينبض عطاؤه بإذن الله تعالى..

 

أبا مقداد..

أسألك الدعاء

 

أخوك/ محمد علي العلوي

16 شعبان 1436 هجرية

4 يونيو 2015 ميلادية

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *