#نداء_المساجد

هل الدعوة القرآنية لإعمار المساجد ترفٌ وإسراف في القول، أم أنَّ وراءها فلسفة لم نعيها بعد؟

#نداء_المساجد

 

من ١٤٠٠ سنة والدعوة لإعمار المساجد قائمة في القرآن الكريم وفي أحاديث العترة الطاهرة، هل الاستجابة بحجم النداء؟

#نداء_المساجد

 

نتنادى لمختلف الفعاليات، وقد نخوِّن من لا يستجيب، ولكن الأمر إذا وصل للمساجد، قلنا: كلٌّ وشأنه!

أليس هذا بعيب؟

#نداء_المساجد

 

نبحث عن التوفيق، ونبحث عن الفرج، ونبحث عن العدالة والإنصاف، ولكنَّنا نمارس أشدَّ الظلم مع بيوت الله تعالى!

#نداء_المساجد

 

حملات للانتخابات، وأخرى للمسيرات وللتعليم وللبعثات ولكل شيء يتعلق بدنيانا، وهذا جيد، ولكن أيننا من إعمار بيوت الله تعالى؟

#نداء_المساجد

 

تخيلوا لو أن تظاهرات عاشوراء تتكرر كل فجرٍ في المساجد للصلاة جماعة، أليس في ذلك استنزال للرحمة الإلهية؟

#نداء_المساجد

 

كيف تنظر السماء إلى هذا التهاون الكبير في الاستجابة للنداءات القرآنية والعتروية لإعمار المساجد بصلاة الجماعة؟

#نداء_المساجد

 

عجب العجاب أنَّ هناك من رجال الدين وطلبة العلوم الدينية لا يقيمون الجماعة، وبكل سهولة يصلون في بيوتهم!

#نداء_المساجد

 

قال تعالى: “إنَّما يعمِّر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر”

هل نعي خطورة هذا التصريح القرآني؟

#نداء_المساجد

 

تنادينا السماء من على المنائر، وكثير منَّا في عناق العشَّاق مع الوسائد، لا يقوى على مفارقتها، ثمَّ نطلب التوفيق ونتغنى بالمظلومية!

#نداء_المساجد

 

قال (ص): “أعمالكم عمالكم، كما تكونوا يولَّى عليكم”، ومنها استهانتنا بإعمار المساجد، وهو عمل له مماثل ضدَّنا، فلنفهم المعادلة.

#نداء_المساجد

 

يشكو المسجد يوم القيامة فيقول: “يارب، عطلوني، ضيعوني..”!

ألا يهزُّ وجداننا هذا الحديث؟

#نداء_المساجد

 

انطلاقة الإسلام من المسجد، ومنعطف مصيبة كربلاء بالانفضاض عن مسلم بن عقيل في المسجد..

إعمار المسجد فلاح، وهجرانه خسران وبلاء.

#نداء_المساجد

 

هذه دعوة لإطلاق وسم #نداء_المساجد لعلَّنا نفيق من سكرة الدنيا، وننهض لنضع قدمًا على الطريق الصحيح، وليتنا لا نخذل أنفسنا.

 

السيد محمد علي العلوي

5 شوال 1436 هـ

22 يوليو 2015 م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *