الرئيسية / خاطرة - كلمة - فكرة / ((شيءٌ مِن بعضِ يوم-1))

((شيءٌ مِن بعضِ يوم-1))

🍀 فلنتريث..

كلامٌ إنشائي طويل، وإغراقٌ بعبارات وتراكيب عاطفية تأخد بتلابيب المشاعر والأحاسيس، فينقاد لها البعض ويبني عليها مواقف ورؤى..

ندقِّقُ قليلًا، فنجدها قد بُنيَت على مقدِّمة أو مقدِّمات مغلوطة، ولكنَّ الإطالة الإغراقية أذهلت النباهةَ عن واقع المقدِّمة..
…….

🍀 كُنْ هادئًا..

أن تُحلِّقَ بالآخر عن ماضٍ مؤلِم وتجارِب قاسية، فهذا ممكن، ولكن بشرط أن يكون هو قابِلًا مُستعدًّا..

وإلَّا، فعليك الكف عن فرض نفسك عليه..
…….

🍀 نافِذُ البصيرَةِ..

عندنا تاريخٌ.. عندنا تراثٌ.. عندنا نصوصٌ..

قد نتمكَّنُ من دراسة أمسِنا دراسةً شاملةً عميقةً، ولكِنَّ هذا لا يكون مسوِّغًا لممارسة الاسقاط..

ولذا، فإنَّ معرفةَ التاريخِ شيءٌ، ومعرفةَ الظرفِ الملائم للإسقاط شيءٌ آخر، وكم من دمارٍ تحمَّلته القلوبُ بسبب الاسقاطات الانتِّقائيَّة..
…….

🍀 ليست هواية..

من المَعيِبِ تصنيف (القراءة) على أنَّها من الهوايات؛ فالقراءة، وبكلِّ بساطَةٍ تعني: جمع العقول واحتواء الأفكار..

(القراءة) عصبُ الإنسانيَّةِ ومسرَحُ فصلِها..
…….

🍀 معادلة الحياة..

كلَّما مضى من عمر الإنسان يومٌ، كلَّما اقترب من المحتوم يومًا..

ما يسعني فعلُه اليوم، قد يضيقُ عليَّ التفكيرُ فيه غدًا، وما أتمكَّن من تدارُكِه الساعةَ، لا يبعُدُ أن يلتهمَني بعد لحظَةٍ أو أُخرَى..

السيد محمد علي العلوي
12 من ذي الحجَّة 1436 هجرية

26 سبتمبر 2015 ميلادية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *