الرئيسية / خاطرة - كلمة - فكرة / نُوَدِّعُهُ مُستَبشرين..

نُوَدِّعُهُ مُستَبشرين..

IMG-20160426-WA0145

بإبتسامة الأمل والثقة بالله تبارك ذكره نغادر آخر محطات الشهر العظيم، مستقبلين هلال سرعان ما تطل علينا ولادته لننطلق من جديد..

ننطلق من جديد بقلوب آنسها الصيام وأنعشها الدعاء، قاصدين الوفاء بحق المنافسة في ميدان (لعلَّكم تتقون)..

موقعان، ننظر من أحدهما للدنيا فنراها مظلمة كئيبة دنيئة، وما إن ننتقل لننظر لها من الآخر حتَّى نرى الآخرة مشرقة زاهية بالعمل الصالح في الدنيا..

فلنختر الموقع الصحيح، ولا شك إنَّه (وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاء مَرْضَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ رَؤُوفٌ بِالْعِبَادِ)..

هو ذا مقام عليٍّ (عليه السلام) ومن رام السير على نهجه المقدَّس.

اللهم إعِنَّا على أنفسنا ولا تجعل الدنيا أكبرَ همِّنا.

السيد محمَّد علي العلوي
٢٧ من شهر رمضان ١٤٣٧ هجرية
٣ يوليو ٢٠١٦ ميلاديّة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *