آفة اللسان -5-

5 - آفة اللسان -5-

أمْسَكَ أحدُهم بلسانه وصاح قائلًا:

 هذا هو الذي أوردني المهالك..

 اللسان أداة للتعبير، والتعبير هو إظهار لما عند المتحدِّث من علوم ومعلومات ومعارف، ومن المهم أن لا يُعرِّض الإنسان نفسه لكلمة يقولها ولا تكون متناغمة بشكل صحيح مع ما يعلم؛ فإنَّه حين ينطق بكلمة يكون في وثاقها، وربَّما ضلَّ آخرون بسببها..

 

قال أمير المؤمنين (عليه السلام):

 لا تقل ما لا تعلم؛ فانَّ الله فرض على جوارحك کلِّها فرائض يحتجُّ بها عليك يوم القيامة“.

 

وقال النبى (صلَّى الله عليه وآله):

إذا سُئِلتَ عن علم لا تعلمهُ فقل: لا أعلمه. تنجُ من تَبِعَتِهِ، ولا تُفتِ بما لا علم لك به. تنجُ من عذاب الله يوم القيامةِ“.

 

ومما قاله الإمام علي (عليه السلام):

* “لا تقلْ ما لا تعلم، بل لا تقلْ کلَّ ما تعلم؛ فانَّ الله فرض على جوارحك کلّها فرائض يحتجُّ بها عليك يوم القيامةِ“.

 

* “کمْ من نظرة جلبت حسرةً، وکم من کلمة سلبتْ نعمةً“.

 * “إذا تکلمتَ بکلمة ملکَتْكَ، وإنْ سکتَّ عنها ملکْتَها“.

 * لا يزالُ المسلمُ يُکتبُ مُحسِنًا ما دام ساکتًا، فإذا تلکمَ کُتبَ محسنًا أو مسيئًا“.

 * “إنَّ الله عزَّ وجلَّ جعل صورة المرأةِ فى وجهها، وصورةَ الرجلِ فى منطقهِ“.

 ومن أفضل طرق اتقاء الوقوع في مزالق القول بلا علم، أن لا يلبس الواحدُ منَّا إلَّا ما يناسبه مقاسًا ولونًا ومادةً وهيئةً، وليحذر التقمص فيضيع بتقمصه عبادٌ.. وقد تضيع أمَّةٌ، بل أمم..

 

ألم يتقمصها فكان الانقلاب على الأعقاب؟

 

فلنحذر..

 

السيد محمَّد علي العلوي

1 من ذي القعدة 1437هجرية

5 أغسطس 2016 ميلادية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *