تبيانًا لكلِّ شيء -٥-

IMG_4346

تسريحُ الشعرِ هو فكُّ عقده وإرساله بالمشط، وقد جاء عن رسول الله (صلَّى الله عليه وآله) أنَّه قال:

 “من اتَّخذ شعرًا فليُحسِن ولايته أو ليجزَّه”.

 فيظهر أنَّ للعناية بالشعر أهميَّةً في أدب أهل بيت العِصمةِ (عليهم السلام).

 

* قال رسولُ الله (صلَّى الله عليه وآله):

 “كثرة تسريح الرأس، تُذهبُ بالوباء، وتجلبُ الرزقَ، وتزيدُ في الجماع”.

 

* عن أبي الحسن (عليه السلام):

 “إذا سرَّحتَ رأسَكَ ولحيَتك، فأمرَّ المشط على صدرِك، فإنَّ يذهب بالهمِّ والوباء”.

 

* عن الإمام الصادق (عليه السلام)، قال:

 “كثرةُ التمشيط تُقلِّلُ البلغم”.

 

أيُّها الأحِبَّة..

 فكِّروا جيِّدًا، وارجعوا لأحاديث أهلِ البيت (عليهم السلام) قبل الانجرار مع موضة ترد من الشرق وأُخرى من الغرب، فهناك منها.. وما أكثره، ما يُبعدنا عن خيرات وبركات وعَدَنَاهَا أئمةُ الخير والهدى (عليهم السلام)، ومنها التمشيط الذي هجره ويهجره بعضُ شبابنا للظهور بموضة جاء بها أقوامٌ لا يملكون ما نملك من إرثٍ حضاري عظيم تركه لنا أئمتنا الهداة الميامين.. 

 

فلنتريث قليلًا، بنعيش في الخير كثيرًا..

 

* شعار السلسلة:

(ينبغي لنا ضبط ثقافاتنا وأعرافنا على نصوص الثقلين المقدَّسين، وليس العكس).

 

مع صادق الدعاء 

السيد محمَّد علي العلوي

17 من ذي القعدة 1437 هجرية

21 أغسطس 2016 ميلادية

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *