تبيانًا لكلِّ شيء -١٧-

2016-09-11-20-40-35

قال الإمامُ الباقِرُ (عليه السلام):

“بُنيَ الإسلامُ على خمسٍ، على الصلاةِ، والزكاةِ، والحجِّ، والصومِ، والوَلاية”.

وقد استفاضت الروايات عنهم (عليهم السلام) بهذا المعنى وبألفاظ وتراكيب مختلفة، وما تحرَّك في ذهني هو النظر في مدلول “بُني الإسلامُ على..”، فهو -بحسب فكري القاصر- يحتمل أمرين:

الأوَّل:

أن يكون البناءُ غيرَ ما بُنيَ عليه، فتكون الخمسُ وجودات مستقلة يشاد عليها وجود آخر اسمه (الإسلام).

الثاني:

أن يكون ما يُبنى عليه هو نفسه البناء، والفرق فرق مفهومي، ومثاله بناءُ الكلمة في اللغة العربية، وبناءُ الجسم من عضلات وعظام وأعصاب وما نحوها مما يتركَّب منه الجسم.

في الأوَّل قد يكون ما نبني عليه قويًّا، ولكنَّ هذا لا يستلزم أن يكون البناءُ مثله في القوَّة والمتانة.

أمَّا في الثاني فقوَّةُ البناءِ من قوَّةِ ما يُبنى عليه؛ إذ أنَّه الأصل التركيبي لمفهوم الإسلام.

ما رأي الإخوة والأخوات؟
كيف تنظرون إلى مدلول (بُنيَ الإسلامُ على خمس)؟

بانتظار إثراءاتكم..

مع صادق الدعاء 
السيد محمَّد علي العلوي
7 من ذي الحجَّة 1437 هجرية

9 سبتمبر 2016 ميلادية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *