الرئيسية / دراسات وبحوث / ضَبطُ السُنَنِ للنجاة من لواقِح الفِتَنِ

ضَبطُ السُنَنِ للنجاة من لواقِح الفِتَنِ

ورقةٌ في تحديد مناشئ موجات التشكيك في الموروث التاريخي بدعوى ضرورة التحقيق

مُقتَبَسٌ:

“يُحْتَمَلُ أنْ يَكونَ موضوعُ النقلِ الدالَّ كطريقٍ للمدلول، أو المدلولَ بِتَوسطِ الدالِّ، والفرق بينهما من جهة زعم الناقل فهمه المعنى المطلوب، ففي الأوَّل يضعف الزعم، ولذلك يكون اهتمامه بنقل الدال كما رأى وقوعه دون تحميله لشيءٍ من فَهمِهِ الخاص، ولكنَّه في الثاني قد يتصرَّف في هيئة وقوع الدال بما يُقَوي دلالته على المعنى المطلوب الذي يزعم هو فهمه.

بالرغم من أهمية الفرق بين الحالتين، إلَّا أنَّ إحراز الوقوع لأيِّ منهما في غاية الصعوبة ما لم يُصرِّح نفس الناقل، أو يُفهم الواقع بأمارات تُفاد من نفس النقل”.

لتحميل الملف:

alsonan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *