إثارات فكرية (٢٦):

كان سؤال الأمس:

ما هي القصة مع (الجسم)؟

هل من حقيقة تقف وراء هذه الحالة؟

إن أردنا الإجابة على هذا السؤال، فعلينا أولًا الإجابة على سؤال آخر، هو:

* أين يقع العقل من جسم الإنسان؟

والسبب هو قول المعصوم (عليه السلام): “بك أثيب وبك أعاقب”، والإشارة إلى العقل.

الآن:

ألا تلاحظ أنك قد تقرر المسير إلى جهة ما، أو الإمساك بشيء ما، أو شم أو تذوق شيء ما، ولكن الجارحة الخاصة تأبى أو تتردد عن (الامتثال)؟!

نعم.. هو كذلك، فالنفس تدفع في اتجاه ما، ولكن (عقل) الجارحة يخالف ويوافق..!

هي هكذا، فتأمل جيدًا..

القضية بموضوعها ومحمولها غاية في الدقة، ومن هنا فالإثقال قد لا يكون نافعًا..

تعالوا لنعطي أنفسنا مساحة للتفكير قبل الاستطراد غدًا إن شاء الله تعالى..

محمد علي العلوي

٢٩ جمادى الآخرة ١٤٣٥ هجرية

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *