إثارات فكرية (٣٠):

لاحظوا جيدًا..

لن تتحرك المركبة من غير وقود، ولن يحركها الوقود إلا باحتراقه في محركها الميكانيكي وبمعادلات دقيقة وإلا طرأ خلل وضَعُفَ اشتغالها..

وكما أنها في حاجة إلى الوقود فهي كذلك تحتاج إلى عجلات ومراوح تبريد ومساعدات وغير ذلك مما يدخل في منظومتها..

قالوا بأن المجتمع البشري كذلك، فهو يحتاج إلى بشر وقود وبشر عجلات وبشر للتبريد وبشر للتليين..

هل توافقون هذه النظرية؟

هل ترونها قائمة ويعمل بها في الواقع؟

فلنفكر جيدًا حتى لقاء الغد إن شاء الله تعالى..

محمد علي العلوي

٣ رجب ١٤٣٥ هجرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *