الرئيسية / مقالات / ((هي الأيام ماضية.. ٢-١٤))

((هي الأيام ماضية.. ٢-١٤))

بماذا أشبهها وهو؟!

رمال متحركة هو عليها يظن نفسه قائمًا..

تبلعه.. تعتصر أضلاعه..

ثعبان عظيم هي.. تخترق به كل حيٍّ نحو جوفها.. تأخذه.. فلا يكون..

إنها الأيام.. تتصرم ولكنها في تصرمها تقطع أوصال الأعمار..
كلا.. إنها كلمة هو قائلها..

تَذَكَّر يوم كنتَ رضيعًا (…).. ثم انظر إلى نفسك اليوم.. أين أنت، وعما قريب إلى أين تصير؟

وشاية.. غيبة.. نميمة.. تهمة.. كذب.. زور.. حسد.. أحقاد.. ضغائن..
أمراض تمزق النفس..

لِمَ كل هذا؟

أجبت أم أحجمت.. إنها ماضية..

وتمضي الأيام

محمد علي العلوي
٧ جمادى الآخرة ١٤٣٤ هجرية
١٨ ابريل ٢٠١٣ ميلادية


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *