الرئيسية / مقالات / ((هي الأيام ماضية.. ٣-١٤))

((هي الأيام ماضية.. ٣-١٤))

تمضي وفي كل لحظة منها حكاية.. تجربة.. خبرة..

صفحاتها مبرِزَةٌ صدرها للقلم.. يكتب بلا كلل.. لا يهمه أحد..

إن لم تعتبر ولم تتعظ، فغيرك يفعل.. وستبقى مدى دهرك (مفعولًا به)..

تب ولا تعد إليها.. طلقها بائنًا لا رجعة فيه أبدًا.. شقاوتك، إنها باب شقائك..

كن مثال خير واحذر أن تكون عبرة ملعونة للدواني مبصقة..

واعلم يقينًا..
إن كان (لسانك) اليوم يتقيح أمراضك، ففي الغد سوف تمزقك السنة أمثالك.. فهي تمضي..

وتمضي الأيام..

محمد علي العلوي
٧ جمادى الآخرة ١٤٣٤ هجرية
١٨ ابريل ٢٠١٣ ميلادية


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *