الرئيسية / مقالات / ((هي الأيام ماضية.. ٩-١٤))

((هي الأيام ماضية.. ٩-١٤))

Heya Alayam 9

هذا كأس فيه خمر، ولكنك لا تعلم وقطعت بأنه عصير رمان -مثلًا- وبناءً على قطعك شربت منه..

أنت عند الله تعالى معذور..

ولكنك إذا قطعت بأن ما في الكأس خمر وشربت منه وكان عصيرًا حلالًا، فأنت حينها متعرض للعقاب الإلهي.. أنت هنا متجرأ..

كله يتبع (القطع).. عقلك أنت.. أنت..

حتى في إخبار الثقة فالحاجة إلى المراجعة العقلية لا ترتفع..

إذا كنت تتبع شخصًا أو جهةً فهذا جيد ولا بأس فيه، ولكنه إذا تجاوز الحد إلى التسليم..

إذا تتابعت السقطات وأنت تبرر وتبرر وتبرر..

حينها فقط لن تفيق إلا على الأيام وقد مضت..

وتمضي الأيام..

محمد علي العلوي
١٤ جمادى الآخرة ١٤٣٤ هجرية
٢٥ ابريل ٢٠١٣ ميلادية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *