الرئيسية / 2016 / أبريل

أرشيف شهر: أبريل 2016

معركة (الألقاب) وهزيمة (التصحيح)

  شاع، أو أشيع بين المسلمين لقب (سلطان الله) يتقلده الخليفة الأموي وعلى رأسه قول الله تعالى (قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) وعلى نسق هذه الثقافة قال معاوية بن أبي سفيان: …

أكمل القراءة »

ولنا في (السيارة) عبرة..!

يمتلك محطات هائلة لوقود السيارات.. وعنده تحت تصرفه سيارة رياضية عفية تسابق الريح، عبئها وقودًا ووجهها بكل قوة في ميدان السباق، وكلما انخفض معدل الوقود زادها وكبس دواسة البنزين على الآخر.. والسيارة تشق الطريق شقًا.. بعد مضي شيء من الوقت قَلَّتْ استجابةُ السيارة لدواسة السرعة، وكلما قلت كلما أتخمها صاحبها …

أكمل القراءة »

خارطة الطريق..

للتو تسلَّم شهادته الثانوية بمعدل 99,99%.. شاب خلوق مؤدب ذكي هادئ وسيم بار بوالديه، وقد قررت والدته اصطحابه لبيت جدته بعد أن أخبرتهم هناك أن يعملوا على إعداد مفاجئة لا يتوقعها، خصوصًا وأنه يتيم الأب منذ سنتين.. خرجا من البيت وكل واحد منهما يحاول أن يسبق الآخر إلى باب السيارة، …

أكمل القراءة »

فلسفة (أم الفتايل)

  (أم الفتايل)، هي حاوية معدنية اسطوانية تخرج منها فتيلتان أو ثلاث وربما أربع، تشعلها (ربة البيت) لتضع عليها قدرًا مغلقًا بشكل محكم حتى أنها تكتم أنفاسه بثقل تجعله على رأسه، وربما غطت القدر بقطعة قماش تحت غطائه الخاص، وفي قلب القدر ترقد مكونات الطبخة.. أرز.. طماطم.. بطاطا.. باذنجان.. الإدام.. …

أكمل القراءة »

خاطرة في القدر..

أسمع همهمات تختلج في الصدور.. دموع صامتة في وسط بركان ساكن من آهات ملتهبة.. هدير ينتشر على سواحل القلوب.. “سبحانك يا لا إله إلا أنت.. الغوث الغوث أغثنا من النار يارب“ مقطع توحيدي يتفتق عن تسع وتسعين غيره لتتم مقاطع جوشن القدر مئة لا تزيد.. في لحظة ما أدركت آنها.. …

أكمل القراءة »

النوم عبادة

السلام عليكم.. نعم، النوم في شهر رمضان (عبادة) كما ذكر الرسول (صلى الله عليه وآله)، ولكن ليس أن يتحول الإنسان إلى جيفة كما عبر نبي الله موسى (عليه السلام) فيقلب وقت المعاش الى سبات ووقت السبات سهرات وتلفزيون وتضاحك ولعب!! أرجو من شبابنا المؤمن تأمل الروايات التالية تأمل المشتاقين لرحمة …

أكمل القراءة »

((تأملات)) 37

هي أصل أصيل في كل إنسان سوي، ولها مواردها الخاصة والمميزة.. جمال رونقها في قفزاتها الذاتية.. وعلى العكس من ذلك فهي تتحول الى أداة شلل إذا ما تعرضت لحصار قسري وضغط مبرز قاهر.. (اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُّتَشَابِهًا مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ …

أكمل القراءة »

((تأملات)) 36

النار من تحت الرماد.. إنكارها والترويج لعدمها أو قلة شأنها يورث الغلفة.. ريح أو نفخة.. ينقشع الرماد وتتعالى السنة النار.. والويل حينها لأصلاب وأرحام أحاطت بها غفلة عنها.. هناك مشكلة حقيقية لها واقع.. بين الإمامية الإثني عشرية وأتباع السقيفة.. من الخطأ التضخيم وتحويل كل شيء الى أزمة، ومثله في الخطأ …

أكمل القراءة »

((تأملات)) 35

مثلها مثل الريح من الجيفة النتنة.. تتسلل الى كل مكان تصل اليه.. تطبع رائحتها في الماء.. التراب.. الثمر.. اللباس.. ليست رائحة كريهة فقط.. إنها جراثيم وقذارات تتناقلها ذرات الهواء فتقذف بها في أبدان سرعان ما تتهاوى مريضة تملؤها الأسقام.. والويل الويل للمزكوم الذي لا يشم انذارات الرائحة فيقع فريسة سهلة …

أكمل القراءة »

((تأملات)) 34

ماذا عساه أن يصنع؟؟!! حذر ونبه وبسط وبين.. هذا وهو علي (عليه السلام) المعصوم الشجاع الحكيم، إلا أن (الشعب) قد اختار أبا موسى الأشعري لجولة التحكيم في قبال الداهية الخبيث عمرو بن العاص!! هناك نوع خطير جدًا من الأستبداد يعتمد بقوة على كيفية التعاطي الشخصي أو الشعبي معه.. إنه الإستبداد …

أكمل القراءة »

النصر.. محاولة على طريق الفهم

مقدمة توجيهية: تجدر الإشارة إلى أن ما أكتبه إنما يعبر عن الرؤية الشخصية التي توصلت إليها، وفيها أو في بعضها قد أكون شاكًا وربما ظانًا، وقد أكون قاطعًا، وفي جميع الأحوال فإنها تلزمني خاصة وليس من حقي إلزام أحد بها، وإن بنيت فيها على نصوص قرآنية أو عتروية فقد يكون …

أكمل القراءة »

الرجل والمرأة بين عقد (النكاح) و(الزوجية)

  مقدمة في طبيعة العلاقة بين الرجل والمرأة: الذكورة والأنوثة عارضان على الإنسان، فهو بما هو هو لا يقال له ذكر أو أنثى إلا في مرحلة تالية لمرحلة الخلق الأولى له، ومثل ذلك الطول والقصر، والجوع والشبع، والحب والكره وكل المتقابلات، فالإنسان في خلقه الأول يعيش حالة من التوازن المطلق …

أكمل القراءة »

تكوينية الأخلاق

  مقدمة حول القوة الشعورية: القوة التكوينية هي علاقة بين أمرين أحدهما علة للآخر، قد يتمكن الإنسان من تفسيرها كما هو الحال في الماديات والعلاقات الفيزيائية وما شاكل، وفي أحيان أخرى يتعذر على العقلية التجريبية المادية المخبرية فهمها، وحتى في محاولاته العلمية فإنه لا يقدم نظرة متينة كتلك التي يقدمها …

أكمل القراءة »

Sound Cloud

للنشر.. تفضلوا بالمتابعة على البرنامج الصوتي (Sound Cloud) كلمات وإثارات وأفكار.. بالصوت وفي دقائق محدودة.. الحساب: thoughts to be shared على حب الخير نلتقي دائمًا.. دمتم في رعاية الله تعالى وعناية مولانا بقية الله (أرواحنا فداه).. لتحميل برنامج sound cloud: iphone: SoundCloud by SoundCloud Ltd. https://itun.es/bh/_Dfdu.i Galaxy https://play.google.com/store/apps/details?id=com.soundcloud.android   2 …

أكمل القراءة »

قصاصات فكرية

نسخة pdf كتاب: (قصاصات فكرية) حاجتي إلى أن أقرأ ما تحمل من فكر أشد من حاجتي لقراءتك ما أحمل.. مما أتمناه أن أشهد يومًا تزدحم فيه وسائل التواصل الثقافي بالمقالات والبحوث والأفكار، فنحن كمجتمع لا نتكامل إلا بالتعرف على بعضنا البعض (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ …

أكمل القراءة »

إنها بوابتنا

 ألا تستحق منا جماعة الفجر حملة تليق بإيماننا وشموخ ولائنا لسادتنا من آل محمد (صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين)؟   كيف بنا لو أدْمنَّا إعمار المساجد وخصوصًا في فريضة الفجر العظيمة؟ فلنتأمل قليلًا.. إنها بوابتنا نحو حضارة لا تبيد وعز لا أفول له.. وهنا التحدي الذي ليس له إلا شيعة …

أكمل القراءة »

طبيعة الإسلام ودعوى علمانيته

  مقدمة في طبيعة الإنسان: تتوقف حركة الإنسان العقلية والفيزيائية لو أن كل الحقائق كشفت له وتحققت كل الغايات، فلا كشف جديد ولا تطور يؤمل، والحال أن الحركة الفكرية للإنسان قائمة أولًا وأخيرًا على الانتقال من معلوم إلى مجهول ومن صورة إلى أخرى بما يقدم إلى الحركة الفيزيائية للحواس ومطلق …

أكمل القراءة »

((تأملات)) 33

قمع، تحرير، راديكالية، قمع” الماني المولد، يهودي الديانة، أمريكي الجنسية، هو الفيلسوف فردريك مايور الذي اقتبست المعادلة أعلاه من بعض كتاباته “قمع، تحرير، راديكالية، قمع”.. تتعرض الشعوب لقمع السلطات، فتثور وتتحرر، ثم أنها وفي مرحلة تتسم بالحدية في رد الفعل ترجع بإفراط شديد الى التأصيلات القديمة على اعتبارها المخلص الأوحد …

أكمل القراءة »

((تأملات)) 32

نحتاج – فيما أرى – الى تحقيق حالة من الإرتكاز الثقافي في خصوص التبليغ وتحديدًا في ميادين الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر على محكم القول القرآني: 1/ (وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ) 2/ (ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ …

أكمل القراءة »

موقع الشيطان وشياطين الإنس

أصالة الصراع: عدم الصراع والمغالبة يعني إطباق السكون، بل هو الفناء المطلق، إذ أن الآن الزماني لا يكون إلا بطرد سابقه، وهذا التطارد هو الأُس في معادلة الصراع العريضة التي تقوم عليها مادية الوجود الممكن بحاكمية قاعدة أحدية فاردة هي: الموت والحياة. يختلف الأمر في القضايا المعنوية التي خص الله بها …

أكمل القراءة »

الوعي ومشكلة العولمة

  من طبيعة الإنسان أنه يسعى، بل هي طبيعة في الحي الأعم كل بحسبه، ففي النبات نوع سعيٍ نحو كماله وإن كان قهريًا، وغير العاقلات من الحيوانات تسعى من أجل بقائِها غريزيًا، أما الإنسان فسعيه متعدد الأبعاد، فهو يسعى سعي النبات ويسعى سعي الحيوان ثم أنه يتميز بسعي آخر مجموع …

أكمل القراءة »

ثقافة اللعن

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين                            ثقافة اللعن  تظهر الأفكار أولًا في سلوكيات وأخلاقيات من يعتنقها، ثم أنها تنتشر في أفق المجتمع البشري قراءة وسماعًا، ولذلك كان النظر إليها …

أكمل القراءة »

الهجوم على الدار.. البراءة والبتر

  نفي الوقوع شيء وبحث الإمكان شيء آخر، وقد بدت في بعض البحوث غفلة عن مغبة البناء على نتيجة عدم الوقع دون مراعاة إلى موضوعية الإمكان، مما انتهى بنا إلى صراعات جامدة دورانها بين الوجود والعدم، ومن الطبيعي أن تتحول هذه المنهجية غير الصحيحة إلى ثقافة انتشرت بين الكبار والصغار، …

أكمل القراءة »

فهمكم محال، ولكننا لن نتخلى عنكم..!!

  زفر زفرة عن أسف وأسى ثم قال: ماذا نصنع وقد كتب الله علينا إعمار البلاد واستصلاح العباد بما آتانا من فضل على العالمين.. فأجابه صاحب له: ولكنهم لا يفهمون ما تقول.. قلوبهم مشحونة بكرهنا، فنحن عندهم مستعمرون محتلون قاتلون ناهبون.. فرد قائلًا: لا مفر من تحملهم يا صديقي، فهم …

أكمل القراءة »

مما يهددنا في العمق.. إنه الفهم (المنحرف)

  يرى الوهابي التكفيري أن قتله للشيعي والتمثيل به من أعظم وأجل القربات إلى الله سبحانه وتعالى، ونفس هذا القتل يراه الشيعي إجرامًا وحقدًا وضغائن تاريخية، أما الإنجليزي فيراه وحشية ومخالفة إنسانية، فيما يجده الأمريكي فرضًا للقوة يستدعي قوة مضادة لرده، ولكل من هؤلاء مسوغه ومرجعه التأصيلي والأدبي، فالوهابي ليس …

أكمل القراءة »

أخلاقية سعة الصدر

عندما نتحرك اجتماعيًا في زيارات ومشاركات في أفراح وأتراح، فهل تحركاتنا نابعة من منطلق حبنا للإنسان وإحساسنا بمسؤولية التكامل مع الآخر، أم أنَّها بدفع من اندماج أجوائي يفرض علينا تجنب المخالفة الاجتماعية؟ كيف نفهم مسؤولية الخلافة الإلهية، وما هو دورها في التوازن الثقافي والحكمة الفكرية؟ عندما نعي ما ينبغي أن …

أكمل القراءة »