الرئيسية / 2017 / يناير

أرشيف شهر: يناير 2017

فِكْرَةُ (الإله) في (أساطير الأولين)!

يتميزُ المجتمع البشري بطبيعة التعايب بين مكوناته، من الأفراد إلى الدول، مرورًا بالجماعات والتيارات الأعم من الدينية وغيرها، وإن لم يكن ذلك، ففي الغالب تكون روحية الالتقاءات التكاملية بينها مفقودة، وقد يكون هذا ممَّا أشار إليه الباري تبارك ذكره في قوله: (قَالَ اهْبِطُواْ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ …

أكمل القراءة »

إكسير.. هل أنت (بطل)؟

(البطل) في اللغة العربية: “شُجَاعٌ تَبْطُلُ جِرَاحَتُه فلا يكتَرِثُ لها ولا تَبْطُل نَجَادتُه، وقيل: إِنَّما سُمّيَ بَطَلاً لأَنَّه يُبْطِلُ العظَائِمَ بسَيْفِهِ فيُبَهْرِجُهَا، وقيل: سُمِّيَ بَطَلاً لأَنَّ الأَشِدَّاءِ يَبْطُلُون عنده، وقيل: هو الذي تَبْطُلُ عِنْدَهُ دِمَاءُ الأَقْرَانِ فَلَا يُدْرَكُ عِنْدَهُ ثَأْرٌ مِنْ قَوْمٍ أَبْطال”. هكذا قال ابنُ منظور في لسان العرب. فالبطولة …

أكمل القراءة »

المَسْؤولُ.. فِي النِيَّةِ والفِعْلِ والمَفْعُولِ

نسخة الكترونية (pdf) من: المَسْؤولُ فِي النِيَّةِ والفِعْلِ والمَفْعُولِ (بحثٌ في طَبيعَةِ العلاقَةِ الفِعلِيَّةِ بَينَ الخَالِقِ وَالمَخْلُوقِ مِنْ حَيثُ فِعْلِ المَخْلُوقِ كَونَهُ مُخْتَارًا)   للسيد محمَّد بن السيد علي العلوي   إنَّ ما يثار من مسائل إشكالًا على الإسلام، وخصوصًا من جهة العقيدة، ينبغي أن يُجابَ عليها بإجابات تُخرِجُ المؤمِنَ …

أكمل القراءة »

الفِكرُ ورُكنَا (النَقْدِ) وَ(النَقْضِ)

من جهة النظر، فإنَّ التكامل هو ما يفترض أن يصير إليه هذا الخلق البشري في مسيره المعرفي؛ إذ التقاء العقول وتلاقح الأفكار. ويفلسف بعض العلماء هذا التكامل بإرجاعه إلى فهم الأفكار على أنَّها مجموعة مستمرة من المتناقضات التي تتغالب فتفنيها فكرة جديدة أعلى، وهكذا هي الحياة الفكرية تستمر في مسير …

أكمل القراءة »

قريبًا إن شاء الله تعالى.. بحثٌ في حرمة حفظ كتب الضلال

  حكمُ حفظ كتب الضلال (بحثٌ في المُرَادِ مِنَ (الحفظ)، وتَأصِيلٌ فِقهِيٌّ لِسعَةِ المورِدِ) قد يكون شيخُ الطائفة الطوسي (٣٨٥-٤٦٠هـ) هو أوَّل من أشار لِحُرمَةِ حفظ كتب الضلال، وذلك في بحث المغانم من كتابه (المبسوط)، وجرى من بعده فُقَهَاءُ الطائِفَةِ على بَحْثِ مَسْألَةِ (حفظ كتب الضلال) حتَّى ظنَّ البعضُ اقتصارَ …

أكمل القراءة »

وخرَجتْ فيها رُوحُه

  لا شكَّ في أنَّنا نحتاج إلى ترسيخ مبدأ احترام الآراء وتعددها، فالعقول متفاوتة والثقافات مختلفة، ومن الطبيعي أن تتبعها الآراء والرؤى في التفاوت والاختلاف. ولكن من المهمِّ أن نؤَكِّد أيضًا على أنَّ احترام التعددية الفكرية لا يعني احترام كل رأي وفكرة تُطرح؛ فهناك من الآراء والأفكار ما لا يستحق …

أكمل القراءة »

هات قلبك وانظر..

  هات قلبك وانظر.. كنتُ بين أحاديث أهل البيت (عليهم السلام) أبحث عن كلامهم في (التجلِّي الإلهي)؛ لعزمٍ عقدتُه بحول الله وقوته على الكتابة في معاني قوله تعالى (فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَى صَعِقًا فَلَمَّا)، فقد كان ممَّا دار في خلدي احتمالُ أن يَكونَ التجلِّي المقصود في …

أكمل القراءة »

الحُبُور، في القطع بالصدور

الحُبُور، في القطع بالصدور بحث في اشتمال (وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) على الحديث بالملازمة الارتكاز على: (تعذُّر العلم ببينيات السند – البحث الاجتماعي السياسي – قاعدة اللطف) جاء في مدخلٍ وخمسة مباحث ومقدِّمةٍ مؤخَّرَة وخلاصة: • أمَّا المدخل فقد اشتمل على: – تعريف علم الحديث ومحاولة للتقويم بنصٍّ عن أمير المؤمنين …

أكمل القراءة »