الرئيسية / 2017 / سبتمبر

أرشيف شهر: سبتمبر 2017

ملف pdf: سبيل الرشاد في إثبات وهن الإلحاد

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على محمَّد وآله الطاهرين، واللعن الدائم على أعدائهم إلى قيام يوم الدين إنَّها أيَّام الحُسَين بن عليٍّ (عليهما السلام).. وكلُّ الدُنيا أيَّامه رَفَعَ حُسَامَهُ مُجَاهِدًا طلبًا للإصلاحِ في أُمَّةِ جَدِّه رسولِ اللهِ (صلَّى الله عليه وآله)، فقدَّم نحرَه الشريف ثمَنًا …

أكمل القراءة »

إسناد الفِعل في مظاهر الحزن على الإمام الحسين (عليه السلام)

(بكاءٌ.. ذرفٌ للدموع.. نَدْبٌ.. صراخٌ.. ضجيجٌ.. عجيجٌ) طالما دار الحديث حول الثقافات ودورها في تحديد ذائقة وسلوك وفِكر الإنسان فردًا ومجتمعًا، ويلاحظ هذا الأمر بوضوح في مختلف مناحي الحياة، فهناك من يهوى الألوان الصاخبة، وآخر لا يرتاح لغير الهادئ منها. وهناك الاجتماعي، وآخر يُفضِّلُ الابتعاد عن الناس.. وهكذا تتعدَّد الأذواق …

أكمل القراءة »

أين: امرُر على جَدَثِ الحُسَينِ، مِنْ: (…).. القصيدةُ ثَقَافَةٌ وفِكْرٌ

يتحدَّثُ الفُقهَاءُ مُعَلِّمين واعِظِين، وعلى إثرهم يرتقي العلماءُ منابِرَ الخِطابة مُوجِّهينَ مُرشِدِين، فيتأثر من يتأثر ممَّن وفِّقَ لإصْلاحِ نفسه ومجتمعه، كما وتتكون حالةً ثقافية معينة تُحدِّدُ العِلاقة في الفِكر الشيعي بين العلماء وعامَّة المؤمنين. تَبْقَى هَذِهِ العِلاقَةُ مَتينَةً وذاتَ أثَرٍ طَيِّبٍ، ولكنَّها في بُعدِها الفاعِلي تختلف طبيعةً عن مولِّدات الثقافة …

أكمل القراءة »

مِنْبَرُ المَأتَمِ، الوَاقِعُ ومَعَاييرُ التَقييمِ

مِنْبَرُ المَأتَمِ الوَاقِعُ ومَعَاييرُ التَقييمِ مدخلٌ مَوضُوعِي: احْتَفَظَ مِنْبَرُ المَأتَمِ في البحرين، إلى زَمَنٍ قَريب، بطابِعٍ خاصٍّ تَمَيَّزَ بطرحِ السِيرَةِ والتسلسل من خلالها لذكر المصيبة، وكان الاعتمادُ بشكلٍ صريحٍ جدًّا على كتب الحديث والمقاتل المعتبرة خصوصًا في نظر الأخباريين، ونجِدُ أثَرَ هذا المسلك في الثقافة العامَّة لآبائنا وأجدادنا، فَهُم -كما …

أكمل القراءة »

الدعوة إلى (تهذيب وتنقية) مظاهر الإحياء في عاشوراء، مسألة التباني الثقافي، ورؤيَةٌ في المنهج

الدعوة إلى (تهذيب وتنقية) مظاهر الإحياء في عاشوراء مسألة التباني الثقافي، ورؤيَةٌ في المنهج يُجدِّدُ الشيعةُ في كلِّ عامٍ عهدهم مع الإمام الحسين (عليه السلام) بإحياء وتعظيم أمره، فتُعقد مجالِسُ التعزيةِ وتُنظمُ المواكب بمختلف أنواعها، وكذا تُقام الشبيهات والتمثيليات، وما إلى ذلك من مظاهر الإحياء التي بدأت قبل أربعة عشر …

أكمل القراءة »

نسخة (pdf) من كتاب: كربلاء.. من السجود إلى غضبة الصُور

قال النبيُّ الأكرمُ (صلَّى الله عليه وآله): “لا تَقُومُ السَاعَةُ حَتَّى يَقُومَ قَائِمٌ للحَقِّ مِنَّا، وذلك حين يأذن اللهُ عَزَّ وَجَلَّ له، ومن تَبِعَهُ نَجَا، ومن تَخَلَّفَ عَنْهُ هَلَكَ. الله الله عِبَادَ اللهِ، فأتُوه ولو على الثلج؛ فإنَّه خَليفَةُ اللهِ عَزَّ وجَلَّ وخليفتي”. عندها يَعرِفُ كلُّ إنسانٍ مكانه من رضى …

أكمل القراءة »

زيارةُ عاشوراء.. خصائصُ ومميزات ll سماحة الشيخ محمود سهلان

  تتمتع زيارةُ عاشوراء بخصائصَ ومميزاتٍ كثيرة، قد نجد بعضها في غيرها من الزيارات، لكننا لا نجدها في جميع الزيارات قطعًا، وأحاول في هذا المقال تسليط الضوء على بعض تلك الخصائص التي تجعل لهذه الزيارة خصوصيةً وقيمةً كبيرة في تراث الدعاء والزيارة في مذهب أهل البيت عليهم السلام..   قبل …

أكمل القراءة »

عبارةُ (إنذار) في بيان الشيخ عبَّاس بن الملَّا عطيَّة الجمري

انتشر خلال اليومين الماضيين تسجيلٌ صوتي للخطيب الشيخ عبَّاس بن الملَّا عطية الجمري، تناول فيه مجموعةً من العناوين بالنقد الشديد، وبِلُغَةٍ وجَدَهَا كثيرٌ من الناس غيرَ لائقة، وإن اتفقوا مع موضوع الحديث. لستُ بِصدَدِ مناقشة العناوين التي تناولها الشيخ في التسجيل، خصوصًا مع تصافق الأمواج بين مؤيِّدٍ ومعارضٍ، فالتداخل في …

أكمل القراءة »

نظرٌ في المُسوِّغ لإجارة المستأجر لمادَّة المنفعة

(نظرٌ في المُسوِّغ لإجارة المستأجر لمادَّة المنفعة) مسألة: قال المُحَقِّقُ (قُدِّس سِرُّه) في الشرائع: “ولا يجوز أن يُؤجِّرَ المسكنَ ولا الخانَ ولا الأجيرَ بأكثرِ مِمَّا استأجره، إلَّا أن يُؤجِّر بغير جنسِ الأجرة، أو يُحدِثَ فِيه ما يُقابِل التفاوت”. تحميل الملف: ejarat

أكمل القراءة »

أسلوبُ الخطاب والتوجيه ll مقال لسماحة الشيخ محمود سهلان

لا يخفى على من أعملَ النظر أهمية الأسلوب عند توجيه الخطاب أو الموعظة أو ما شابه ذلك، فهو بحدِّ ذاته جزٌء من أجزاء العملية ككل، وتتعاظم أهمية الأسلوب كّلما زاد الموضوع حساسية، وكلّما زاد أهمية، وكذلك الظروف، وكلّ ما له علاقة بالأمر، ولعل أكثر الأمور خطورةً هي ما تتعلق بالتوحيد …

أكمل القراءة »

عقليةُ البناءات الاعتبارية

  ذات مرَّة، في بعض ظروف الضيق الشديد، تمنَّى أحدُ الإخوة طَبَقَ (مچبوس)، وكانت حينها من الأمنيات المستحيلة، فقال له آخر: بعد قليل يأتون بوجبة الغداء، وأيُّ شيءٍ كانت، ما عليك أكثر من أن تعتبرها (مچبوس)، وهكذا كلَّما تمنيت شيئًا فاجعل الاعتبار طريقًا إليه! أذكُرُ أنَّهما وآخر تناقشوا بجدٍّ حول …

أكمل القراءة »