الرئيسية / 2017 / نوفمبر

أرشيف شهر: نوفمبر 2017

بابٌ من أسماها..

أرجو آمِلًا، بل ألتمس مُتوسِلًا كافة الإخوة والأخوات من شيعة أمير المؤمنين (عليه السلام) أن يبذلوا دقائق معدودة لقراءة هذه الأحاديث الطاهرة، فهي مِمَّا من شأنِه أن يُغيِّرَ جانِبًا من جوانب وجوه واقعنا، ومستقبلنا. كما ويتَّصِلُ رجائي إلى المساهمة في نشرها رسالةَ خيرٍ وصَلاحٍ قُربةً إلى الله تعالى. ………………………….   …

أكمل القراءة »

الفِرار إلى الله ll سماحة الشيخ محمود سهلان

قال تعالى: (فَأْتِيَا فِرْعَوْنَ فَقُولا إِنَّا رَسُولُ رَبِّ الْعَالَمِينَ * أَنْ أَرْسِلْ مَعَنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ * قَالَ أَلَمْ نُرَبِّكَ فِينَا وَلِيدًا وَلَبِثْتَ فِينَا مِنْ عُمُرِكَ سِنِينَ * وَفَعَلْتَ فَعْلَتَكَ الَّتِي فَعَلْتَ وَأَنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ * قَالَ فَعَلْتُهَا إِذًا وَأَنَا مِنَ الضَّالِّينَ * فَفَرَرْتُ مِنكُمْ لَمَّا خِفْتُكُمْ فَوَهَبَ لِي رَبِّي حُكْمًا …

أكمل القراءة »

ثلاثُ مسائِل في البناء الفِكري

  يتأمَّلُ الإنسانُ أمرًا ما، ويحاول قراءته وفهمه بشكل صحيح، وإن اجتهد في ذلك، إلَّا أنَّه من الصعب عليه إصابة ما يصبو إليه، ما لم يتجاوز حدود نفس الأمر إلى ما يمكنه إدراكه ممَّا يرتبط به من جهات العِلَل السابقة، والمعلولات اللاحِقة. إنَّه لمِنَ المُهِمَّاتِ أن يسعى العاقِلُ لتحصيل المُقَدِّمات …

أكمل القراءة »

سنُّ الرشد محور الحلّ ll سماحة الشيخ محمود سهلان

تحتل مشاكل الزواج القمةَ بين مشاكلنا الاجتماعية عادة، ومن أعقد تلك المشاكل هي تأخّر سن الزواج، بما يحمل من سلبياتٍ عديدةٍ نلاحظ بعضها، وقد نغفل عن بعضها، فلا يخلو الأمر من الآثار النفسية المعقَّدة، والتي يصعب اكتشافها وتعيينها أحيانًا.   عند الحديث عن هذه المسألة نواجه بُعدَين متباينين، عادةً ما …

أكمل القراءة »

أقدامُ الزوَّارِ.. المسافة بين الحقيقة ودقة الدال اللفظي

لو سلَّمنا بالحيوانية الناطقية حدًّا تامًّا للإنسان، فإنَّنا في مقام التبيين والتوضيح نمتلك مسافة واسعة للتعبير بالتمثيل والمقارنة وما نحو ذلك؛ حيثُ إنَّ نفس الإنسان مجمعٌ للحياة والاختيار والحسِّ والنمو والجسمية، وجوهر، وما يعرض على كلِّ ذلك من كيفيات وما شابه ممَّا يُعطِينَا سَعَةً للتعبير والوصوف، وهكذا لو كان حدُّ …

أكمل القراءة »

المُكنَةُ البِنائِية في الإجازة الروائية

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على محمَّدٍ الأمين، مَسْنَدُ كُلِّ قول سديدٍ متين، مِنْهُ إلى الذكر المُبين، وعلى آله الطيبين الطاهرين، سيَّما بقيته من الأولين والآخرين، متَّصِلًا إلى قائد الغرِّ المُحَجَّلين، عليٍّ وكفؤه زهراء السماوات والأرضين. المُكنَةُ البِنائِية في الإجازة الروائية مُقدمة: أمَّا بعدُ، فقد …

أكمل القراءة »