الرئيسية / مقالات

مقالات

من الغدير إلى (شعائر) عاشوراء

بعد فراغِ المسلمين من أداء مناسك الحجِّ، وقبل تفَرقهم كل إلى بلده ووجهته، جَمَعَهم رسولُ اللهِ (صلَّى الله عليه وآله) في يوم الثامن عشر من شهر ذي الحجَّة من السنة العاشرة للهِجرَة، في منطقة غدير خم، وارتقى مِنبَرًا صُنِعَ له، وإلى جانبه علي بن أبي طالب (عليه السلام)، وخَطَبَ، حتَّى …

أكمل القراءة »

قدسية كربلاء وما جرى في افتتاح بطولة غرب آسيا لكرة القدم.. ومسألة (التطبيع)

يُنقل عن علماء ومتدينين موافق تصدَّوا فيها لانحرافات وتجاوزات لا يرتضيها الإسلام الحنيف أو العرف المجتمعي الصحيح، وهي مواقف متوقعة دائمًا في بعض الأزمنة السالفة؛ لجهةِ تَصَدُّرِ الكبارِ من أهل الدين والتقوى للمشهد المجتمعي العام، حتَّى أنَّ أحدًا من أبناء المجتمع لا يجرؤ على مخالفة المنظومة الثقافية المجتمعية ولا حتَّى …

أكمل القراءة »

الضعف العلمي في بناء (اختبار سجن ستانفورد)

جامعة (ليلاند ستانفورد جونيور – Leland Stanford Junior University) “جامعة أمريكية بحثية خاصة تأسست الجامعة في عام 1885 على يد ليلاند ستانفورد، وافتتحت في 1 أكتوبر1891“[1]، كان من أساتذتها في علم النفس الأستاذ المحاضر فيليب زيمباردو (مواليد: 23 مارس 1933م). قام هذا الأستاذ باختبار أراد منه استقصاء الآثار النفسية للسجناء، وقد موَّلتْ البحرية الأمريكية …

أكمل القراءة »

حكاية المنامة..

قد يجد الإنسانُ في نفسه انتماءً إلى جهةٍ ما، ولكنَّه لا يتمكَّن، في الغالب، من التعامل معه ما لم يقف على مناشئه الصحيحة؛ إذ أنَّه قد يكونُ لعاطفةٍ استوجَبَتْهُ، وربَّما كان لأبعادٍ فكريةٍ، فهذه مناشئ تُحدِّدُ للمنتمي طريقَ التعامل مع انتمائه والجهة التي ينتمي إليها، لكِنَّ مثل هذا الانتماء قد …

أكمل القراءة »

الشيعة وقانون الكثرة والقلَّة

تربينا، وغيرنا، على ندرة أهل الحق، وأنَّ وحدة الإنسان قد تكون من الأمارات على صدقه وصلابته في التمسك بالعروة الوثقى، فقد قال الله جلَّ في علاه (لَقَدْ جِئْنَاكُم بِالْحَقِّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَكُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ)[1]، كما وجاء في جملةٍ من الآيات القرآنية الشريفة بيان حال الأكثر من الناس، بأنَّهم لا يؤمنون ولا …

أكمل القراءة »

المرجعية الدينية واشتباهات بعض (المصلحين)

تتعاقبُ عَلينَا إثَارَاتٌ حول أصحاب السماحة المراجع والعلماء، وكذا حول الحوزات العلمية الشريفة، موسومةً بالعِلمِية، متلبِّسةً ثوب البحث والمطارحة، ومع تكثُّرها، فإنَّنا نلاحظ حالات من الثلب والإعابة تطال المقام الشريف لِعُنْوَانَيِّ المرجعيَةِ والعلماء قصدًا أو بسبب ضعف القدرة على التفريق بين المفهوم والفرد الخارجي، والأقوى، في النظر القاصر، أنَّه استغلال …

أكمل القراءة »

الحِجَامَةُ و(البَحْثُ العِلمِي)

جاءت التشريعات الإلهية على وفق غاياتٍ وأغراضٍ لا يمكن للإنسان القطع بعناوينها ما لم يُنصُّ عليها في الكتاب العزيز أو الحديث الشريف، كما وأنَّ ورود النص لا يعني انحصار المِلاك فيه ما لم يُصرَّح بذلك. قال الله تعالى: (اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ …

أكمل القراءة »

وعيُ المُؤمنين بمسألة (إثبات) الهِلال

بدايةً، لا بدَّ لنا من شكر الله سبحانه وتعالى، والثناء على المؤمنين في مجتمعنا؛ لما وُفِّقوا إليه من فهمِ ووعي كبيرين بمسألة إثبات هلال الشهر الهجري، من حيث الاختلاف فيه لاختلاف المباني الفقهية، فبعد سنوات شهدنا فيها بينهم حالات من الاستياء، جاء اليوم الذي أصبحوا فيه على فهم متقدِّم بجهات …

أكمل القراءة »

المشاكل الزوجية في سياق الثقافة الحاكمة

يتميز العاقِلُ بتريثه في الحكم على الأخبار الخطيرة أو ذات الشأن الخاص، إلى أن يحصل على ما يُؤكِّدها أو ما يُوضِّحُ معالمها، ويتضاعف منه ذلك عندما تكون أجواء الترويج والنشر مستعدة للقيام بدروها، كما هو الحال اليوم مع وسائل التواصل التكنلوجي التي تعيش أعلى مستويات الغباء في نشرها للأخبار بمجرَّد …

أكمل القراءة »

الطواف حول الكعبة (أو) الطواف على الفقراء

يحتاج المؤمنُ العاقِلُ إلى تهذيب نفسه وترويضها على عدم المبالغة في التأثُّر بضلال الآخرين وبعدهم عن طريق الهداية والصلاح والرُشد، فقد قال الله تعالى (أَفَمَن زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآهُ حَسَنًا فَإِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَن يَشَاء وَيَهْدِي مَن يَشَاء فَلا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ حَسَرَاتٍ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَصْنَعُونَ)[1]، وحتَّى …

أكمل القراءة »

البُعد التكويني في إحياء الأحداث والوقائع العظيمة

يقع في اللحظة الزمانية الواحدة ما لا يُعدُّ ولا يُحصَى من الأحداث، كالموتِ والولادَةِ وانعِقَادِ نُطْفَةٍ، وحادِثِ سَيرٍ، ونَجَاةٍ مِنَ غَرَقٍ.. وهُنَاكَ عابِدٌ يَسجُدُ، وعَبْدٌ يَزنِي.. هُنَاكَ من يُسَبِّحُ، وفي قباله آخرُ يَشْرَبُ الخمْرَ.. وهكذا هي اللحظةُ الواحِدةُ تحمِلُ ما لا يُعدُّ ولا يُحصى من الأحداث المتضادَّة والمتعاكسة من جهة …

أكمل القراءة »

دِرايَةُ التَقِيَّةِ

تُثار بين بعض المؤمنين، والأعم منهم ومن غيرهم، مسائِل تتعلَّق بالإسلام عقيدة وفقهًا، وهي في عمومها إثارات طبيعية تُولِّدُها التعقلات البشرية بحسب أحوالها الثقافية سعة وضيقًا، وعمقًا وسذاجةً. في بعض تلك الإثارات يضعف الاهتمام، إجمالًا، بالتزام قواعد النظر، فينتهي الأمر إلى حالات من التشكيك والاشتباه، والتردُّد وتزلزل البناءات الفكرية في …

أكمل القراءة »

مبادئ العبادة ll مقالة لسماحة الشيخ حسين طارش

إنَّ الدوافع نحو الأفعال، ترسم صورةً لنفس هذه الأفعال، فعلى أساسها يَبتني السلوك في تأدية الفعل، فكل ما كان الدافعُ ذا مرتبة عالية كان الفعل بإزائه في ذلك. فترى إذا ما كان دافع شخص نحو إقامة معهد تعليمي الربح الشخصي، ترى أنه لا يتسامح في تخفيض مبلغ رسوم التسجيل لمن …

أكمل القراءة »

الشُكرُ لفظًا وعملًا ll مقال لسماحة الشيخ محمَّد مسلم الصائغ

بِسْم اللهِ الرّحمن الرّحيم نطقت الآيات المباركة وتظافرت الرّوايات الشريفة بيانًا لسعةِ عظمة وكرامة شهر رمضان، واعتبرتهُ من أشرفِ الأزمنة وأنقاها، وأكثرها فضلًا؛ للأحداثِ الحاصلةِ فيه من جهة، وللإضافة من جهةٍ أخرى -باعتباره شهرُ الله بحسب بعض الرّوايات-، فذلك يعني أنّ ما نحنُ فيه من زمنٍ هو نعمةٌ إلهيّة تستدعي …

أكمل القراءة »

لا تُعَوِّد عَينَيكَ كثرةَ النَّوم! ll مقالة لسماحة الشيخ أحمد نصيف البحراني

بعد أن يتشرَّب قلبُ المؤمن حبَّ الإيمان، يظلُّ باحثًا عن أيِّ طريقٍ أو موطنٍ لله فيه رضا وزلفى؛ ليكون بذلك قد سار على الجادَّة؛ جادَّة النور الذي تنمحي فيه كلُّ ظلمة؛ ظلمة جهلٍ أو ضعفٍ أو فقرٍ أو غيرها. ولا يخفى على أدنى مُطَّلِع بأنَّ موارد التقرُّب لله (سبحانه وتعالى) …

أكمل القراءة »

من أبعادِ شخصية السفير ll بقلم: سماحة الشيخ محمود سهلان

تميَّزت فترة الغيبة الصغرى بوجود أربعة سفراء للإمام المنتظر عجَّل الله فرجه بالإضافة لغيرهم من الوكلاء في الأمصار، وهذا ما نفتقده في الغيبة الكبرى، ومن أهم مهام السفراء الحفاظ على سرِّ الإمام المنتظر عليه السلام من جهة، وأن يكونوا الواسطة بينه وبين شيعته من جهةٍ أخرى، وذلك استلزم صفاتٍ خاصةً …

أكمل القراءة »

خطر المسؤولية.. القرار في موارد تزاحم المِلاكات

مُقدَّمةٌ تأصيليةٌ عامَّة: يذهبُ النظرُ القاصِرُ إلى موضوعية السيرة التكوينية لمجتمع الإنسان في استنباط مسائل العلوم الإنسانية والعقلية، بل لا يُمكِن القبول بمسألةٍ تُخالِفها، ولذلك يُقال دائمًا ومُكرَّرًا بأنَّ العلوم الإنسانية والعقلية مأخوذة من نفس السيرة التي فُطِر عليها المجتمع الإنساني. في تدوين هذا النوع من العلوم تُجرَّد المسائِل عن …

أكمل القراءة »

عَبَقُ البيانِ.. من البَخُور بالقُسط والمُرِّ واللُبانِ

جاء عن أبي عبد الله الصادق (عليه السلام) أنَّه قال: “طَلَبَةُ العِلمِ ثلاثة، ..، إلى أن قال : وصَاحبُ الفِقهِ والعَقلِ ذو كآبَةٍ وحزنٍ وسَهَرٍ، قَدْ تَحَنَّكَ في برنِسِهِ، وقام الليلَ في حندسِهِ”. قال العلَّامة المجلسي (طاب رمسُه) في تحقيقه لمعاني الحديث: “ولنرجع إلى معنى التَحَنُّك، فالظَاهِرُ من كلام بعض …

أكمل القراءة »

كلمةٌ.. مِنْ صَلاة الرَغَائِبِ

لم يكُنِ البَحرانيُّ، يومًا، مصدرَ راحةٍ لإبليس الرجيم وزمرته من شياطين الجنِّ والإنس؛ وكيف يرتاح عدوُّ اللهِ من مُؤمِنٍ خاط العلومَ والمعارِف والوعيَ لِبَاسَ حضارةٍ على هذه الأرض الطيبةِ منذ القِدَمِ، ومن آثار اعتجان أهل البحرين بماء الإيمان وروح التقوى والورع، ما رواه الشيخ علي بن الشيخ حسن البلادي (علا …

أكمل القراءة »

المُغالَطَةُ في مَقُولَةِ (تبعية المُعْتَقد لبيئة النشأة)

يُوافِقُ العاقِلُ بين رؤاه وقراراته وما يُرتِّب من آثار خارجية، وبين مستوى نظره، فإن كان ممَّن يكتفي بملاحظة المفردة المتشخصة في الخارج، بنى رؤاه في حدود هذا المستوى مُسلِّمًا بعدم العلم بما سواه. وإن كان ذا نظرٍ تحليليٍّ يمارسه في الربط العلمي الصحيح بين الأمر وعِلَّتِهِ وما يرتبط به قَبْلًا …

أكمل القراءة »

المِلاكَاتُ وحِكمَةُ التسليمِ، وامتحانُ الحديثِ الشريف

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدُ للهِ ربِّ العالمين، والصَلاةُ والسَلامُ على محمَّدٍ وآلِه الطيبين الطاهرين ثلاثة مواقف رسمتْ وجْهَ التاريخِ، أوَّلها قول الملائِكة (أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ)[1]، وثانيها استكبار إبليس عن السجود لآدم (وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى …

أكمل القراءة »

الظهور السلوكي بين الزواج والمجتمع

الإنسانُ الفردُ في تكوينِه الشَخصِي الأوَّلِ في هذه الحياة الدنيا صَنِيعَةُ غَيرِهِ؛ باكتسابه المُوَرِّثات (Gene) مِمَّن يتَّصِل بهم اتِّصالًا مُوَرِّثيًا، ومن بعد ذلك يبدأ باكتساب أخلاقياته بشكل عام من البيئة الطبيعية؛ من أرض، وزرع وماء وهواء، وما يطال الطبيعة من عبث البشر.. وما نحو ذلك، ومن المحيطين به، ثُمَّ أنَّه …

أكمل القراءة »

الزَوَاجُ تَكَامُلٌ ونُضْجٌ وصِراطٌ للاسْتِقَامَةِ

حاولتُ كثيرًا تحليلَ ظاهرة ثقافة التنفير من الزواج، فما تَوصلتُ لغيرِ الفهم الخاطئ للزواج سببًا، وإلَّا فالزواجُ آيةٌ إلهية ومظهرٌ من مظاهر رحمة اللهِ تعالى، وقد تظافرت وصايا أهل بيت العصمة (عليهم السلام) في الحث عليه سعيًا سعيًا.. قال الله تعالى (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا …

أكمل القراءة »

الزواج في ظرف هواجس مشاكل الطلاق

تُشيِرُ بعضُ الإحصاءات إلى ارتفاع مُعدَّلات الطلاق بشكل يلفتُ الانتباه، فقد “سَجَّلَ العامُ 2017 مُصَادَقَةَ المحاكم الشرعية في البحرين على 5 حالات طلاق يوميًا مقابل 18 حالة زواج تَمَّ اعتمادها خلال اليوم الواحد. وبلغ عددُ حالات الطلاق حينها 1890 حالة، أكثر من 80% منها تعود لبحرينيين (1572 عقد)، فيما سَجَّلَتِ …

أكمل القراءة »

المُؤمنون والعلماءُ.. ومسألةُ الإصلاح

تُتداول بين الفترة والأخرى أخبار يكاد مجتمعنا أن لا يفهم شيئًا منها؛ لما هي عليه من غرابةٍ شديدةٍ، إلى درجة يصل فيها الناس إلى إنكارها وحملها على المبالغة والتهويل! رجلٌ زنا بذات بعلٍ، وبعد طلاقها أراد الزواج منها، وهو اليوم يبحث عن مخرج يجنِّبه قول الشرع بالحرمة المُؤبَّدة، فيسأل عن …

أكمل القراءة »

مسألة وكالة الزوجة في تطليق نفسها

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، محمَّدٍ وآله الطاهرين مسألة وكالة الزوجة في تطليق نفسها محاولة لجمع أطراف المسألة والنظر في خلفياتها ومترتباتها يدور الحديثُ في الأوساط المجتمعية حول تعرُّض الزوجة إلى ظلم شديد في محاكم القضاء الجعفري في خصوص قضايا الطلاق …

أكمل القراءة »

الحَسَنُ والأحْسَن فِي المُستَحَبِ شَرْعًا إذا عُورِضَ عُرفًا

يبحثُ الإنسانُ، بطبعه، عن الحياة الكريمة وراحة البال والنفس، ولا يرجو لنفسه الوقوع في الأخطاء وما ينتهي به إلى المشاكل والهلكات، وقد جاءت الأديان السماوية وغير السماوية لمساعدته على تحقيق هذه الغاية، فَشَجَّعَتْ على أمُور، وهَذَّبت أخرى وقوَّمت، ومَنَعت.. كلُّ دِينٍ بِحَسَبِ رُؤيَتِهِ الكَونِيَةِ. جاء الإسلامُ العظيمُ على ذات النسق …

أكمل القراءة »

تقويم الفهم.. لما قاله شيخُنا الصدوق (نوَّر اللهُ مرقدَه) في الشهادة الثالثة وسهو النبي (صلَّى الله عليه وآله)

  بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على محمَّد وآله الطاهرين، واللعن الدائم على أعدائهم إلى قيام يوم الدين تقويم الفهم لما قاله شيخُنا الصدوق (نوَّر اللهُ مرقدَه) في الشهادة الثالثة وسهو النبي (صلَّى الله عليه وآله)   مقدِّمة: يُشاع عن الشيخ المُعظَّم، مُحمَّدِ بن علي …

أكمل القراءة »

طالب العلوم الإسلامية وضرورة التفرُّغ

هناك في حياتنا الاجتماعية العامَّة من الأمور ما هو مستغنٍ تمامَ الاستغناء عن مجرَّد التفكير في إثبات صحَّته؛ إمَّا لوجدانيته، كما في حقِّ الأمومة؛ إذ أنَّ الأمَّ تجد في نفسها اندفاعًا تكوينيًا مُطابقيًا لاحتضان ولدها والعناية به وحمايته والدفاع عنه، بل والقتال والتضحية بالنفس من أجل سلامته. وإمَّا لإطباق العقلاء، …

أكمل القراءة »

هما زمانان.. رؤية في حديث “والعَالِمُ بِزَمَانِهِ لا تهجمُ عليه اللوابس”

مقدِّمة تأصيلية عامَّة: قد تصعب هذه المقدمة على البعض، وقد تكون مصطلحاتها وتعابيرها وتراكيبها الصياغية مُسْتَوحَشَة، إلَّا أنَّني أرجو من القارئ العزيز الصبر عليها، ومحاولة استيعابها ولو في الجملة؛ ففيها مطلبٌ يحلُّ الكثير من القضايا المعرفية، ويُوقِفُ على أهم مفاتيح الفهم الهادئ القويم. يتَّسم الوجود المخلوق لله تعالى بدِقَّة الاتصال …

أكمل القراءة »