الرئيسية / خاطرة - كلمة - فكرة / ممَّا في الخاطر.. 1

ممَّا في الخاطر.. 1

23 May 2016

ممَّا في الخاطر..

أنْ يسيءَ الإنسانُ الظنَّ في الآخرين، فهذا مرضٌ خطير، وأن يُحسِنَه في الجميع، فهذا من قِلَّة العقل وضعف النظر..

ثمَّة طريقٌ آخر..

لا تُعرِّض نفسك لما يضطرك الحكمَ على الآخر، كما ولا تُلزم نفسك ذلك بلا مُلزم حقيقي، وقد يكون هذا من أدوات “كُنْ في الفتنةِ كابنِ اللبون، لا ظهر فيُركب ولا ضرع فيُحلب”.

قال إمامُنا الباقر (عليه السلام): “يأتي على الناس زمانٌ تكون العافيةُ فيه عشرة اجزاء تسعة منها في اعتزال الناس، وواحدة في الصمت”.

 

السيد محمَّد علي العلوي

15 شعبان 1437 هجرية

23 مايو 2016 ميلادية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *