الرئيسية / خاطرة - كلمة - فكرة / ما كُتِبَ قرَّ، وما حُفِظَ فرَّ

ما كُتِبَ قرَّ، وما حُفِظَ فرَّ

26 June 2016

الإخوة الأعزاء.. الأخوات الفضليات..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عظَّم الله لكم الأجر وأجزل لكم الثواب..

ورد أنَّه قيل: “ما كُتِبَ قرَّ، وما حُفِظَ فرَّ”.

كنتُ خلال الأسابيع الماضية منشغلًا في بعض مشاغلي بمراجعة ملفات قديمة خلَّفها والدي (رحمه الله)، وجدتُ فيها مئات الرسائل والوثائق التي يصل عمر بعضها لثمانين سنة، وكان فيها من المعلومات المهمَّة جدًّا ما فتح لي آفاقًا واسعة لقراءات وتأملات ما كنتُ لأظفر بها لو لا هذه الأوراق التي أعدُّها من الكنوز العزيزة..

اليوم، ونحن نعيش زمن التسارع وهيجان آلة التواصل، بات حفظ المكتوب على مهب ريح وسائل التواصل الاجتماعي، فالرسالة تضيع وسط تدفق الرسائل، والخواطر تتلاشى بين أمواج الصادر والوارد، وليس حظ الأفكار والرؤى بأفضل حال منها!

بودي أن أتوجَّه إلى الأحِبَّة صغارًا وكبارًا بنصيحة أعتقدها مهمَّة..

لا تعتمدوا على وسائل الحفظ الإلكترونية، وإن كانت جيدة، ولكن بادروا بطباعة ما تكتبون الكترونيًا واعتنوا بتوثيقه في ملفات ورقية مفهرسة، وكلَّما تراكمت كلَّما عظُم وجلَّ إرثكم لأولادكم وأحفادكم.

وكذلك اصنعوا مع الصور التي تلتقطونها بأجهزتكم الرقمية.

حافظوا على تجاربكم وخبراتكم وذكرياتكم وأفكاركم ورؤاكم مكتوبةً بخطِّ اليد أو مطبوعةً ووثقوها ورقيًا في ملفات سوف تعرف الأجيال القادمة عالي قيمتها.

أطال الله أعماركم في خير وعافية.

 

السيد محمَّد علي العلوي
20 من شهر رمضان 1437 هجرية

26 يونيو 2016 ميلادية

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *