الرئيسية / خاطرة - كلمة - فكرة / عندَّما تُغَلُّ الأيدي

عندَّما تُغَلُّ الأيدي

عندَّما تُغَلُّ الأيدي

وتُشَلُّ البواصِر

وتُصعقُ العقول

عندَّما يكون الأمرُ بين إرادة السماء وعصا اليقين..

فَلَمَّا تَرَاءى الْجَمْعَانِ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ!!

قَالَ: كَلاَّ.. إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ.

فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنِ:
اضْرِب بِّعَصَاكَ الْبَحْرَ..

فَانفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ!

وَأَزْلَفْنَا ثَمَّ الآخَرِينَ..

وَأَنجَيْنَا مُوسَى وَمَن مَّعَهُ أَجْمَعِينَ..

ثُمَّ..
أَغْرَقْنَا الآخَرِينَ.

إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُم مُّؤْمِنِينَ * وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ


السيد محمَّد علي العلوي
20 من ذي القعدة 1437 هجرية

24 أغسطس 2016 ميلادية