الرئيسية / خاطرة - كلمة - فكرة / عندَّما تُغَلُّ الأيدي

عندَّما تُغَلُّ الأيدي

عندَّما تُغَلُّ الأيدي

وتُشَلُّ البواصِر

وتُصعقُ العقول

عندَّما يكون الأمرُ بين إرادة السماء وعصا اليقين..

فَلَمَّا تَرَاءى الْجَمْعَانِ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ!!

قَالَ: كَلاَّ.. إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ.

فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنِ:
اضْرِب بِّعَصَاكَ الْبَحْرَ..

فَانفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ!

وَأَزْلَفْنَا ثَمَّ الآخَرِينَ..

وَأَنجَيْنَا مُوسَى وَمَن مَّعَهُ أَجْمَعِينَ..

ثُمَّ..
أَغْرَقْنَا الآخَرِينَ.

إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُم مُّؤْمِنِينَ * وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ


السيد محمَّد علي العلوي
20 من ذي القعدة 1437 هجرية

24 أغسطس 2016 ميلادية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *